المتابعون

recent
آخر الأخبار

المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها

 

المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها
المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها

نقدم لكم بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها من موقع إشكال نرجو أن ينال إعجابكم.


المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها


مقدمة 


 المخدرات هي عبارة عن مواد يتم تحضيرها معمليا أو طبيعيا عن طريق الزراعة، ويجب أن نعلم أن المخدرات لها تأثير سلبي على الشباب وقد تتسبب في حدوث تغيير في كيمياء المخ، هذا التغيير ينعكس على هيئة أعراض نفسية أو أعراض جسدية منها أن يشعر الشخص بالسعادة والنشاط بالإضافة إلى شعوره بالخمول والاسترخاء، ويؤدي استمراره في تعاطي المخدرات خارج الإشراف الطبي إلى حدوث سيطرة تامة على الجهاز العصبي والتي تؤدي إلى مرحلة الاعتماد النفسي والجسدي ومن ثم يصل الشخص إلى درجة الإدمان، ويترتب علي ذلك حدوث أضرار صحية وسلوكيات إجرامية تصل إلى إيذاء الأسرة والأصدقاء وأفراد المجتمع.



أنواع المخدرات


تصنف أنواع المخدرات  المختلفة على حسب مدى تأثيرها على الجهاز العصبي إلى منشطات للجسم ومسكنات للجسم تسمى بالمهدئات وتشمل:


1. المنشطات


تعد المنشطات من المخدرات الأكثر تداولا ولها مخاطر عديدة، وتقوم المنشطات بزيادة تنبيه الجسم وتعمل على زيادة تنشيط الجهاز العصبي وتنشيط وظائف الجسم المختلفة فتقوم برفع معدل ضربات القلب، ومعدل التنفس وضغط الدم، وزيادة مستوى السكر في الدم، ويتم تعاطيها من خلال عملية الحقن،أو التدخين، أوالشم، أو على هيئة حبوب.



2. المهدئات 


تعد المهدئات مثل مضادات الاكتئاب، والبنزوديازيبينات والباربيتورات، لها تأثير مهبط للجهاز العصبي على عكس المنشطات، فإن العقاقير المهدئة تؤدي إلى بطء في وظائف الجسم، ويتم وصف العقاقير المهدئة في الغالب بهدف علاج الاكتئاب أو اضطرابات القلق والتوتر، من أجل أن تعطي شعور بالراحة والاسترخاء.


3. المهلوسات

تعد المهلوسات من المخدرات التي تعمل على عمل تغيير في كيمياء المخ فتعطل التواصل بين مراكزه مما يترتب على ذلك شعور الشخص بهلاوس سمعية وبصرية، بالإضافة إلى تركها أثر إدماني قوي عند التعاطي.



4. الأفيونات  


تعتبر الأفيونات من أشهر أنواع المخدرات مثل االهيروين، والأفيون، والكودايين،والمورفين، والترامادول.

ويرجع تاريخ تعاطي الأفيون إلى حوالي سبعة آلاف عام قبل الميلاد واشتق اسمها من نبات الخشخاش وكان يتم استخدامها في القدم من أجل العلاج في بعض الأغراض الطبية مثل علاج المغص أو الأرق.

 كما أنها تترك أثر إدماني قوي قد يحصل بعد تناول ثالث جرعة من المخدر وخاصة من مخدر الهيروين، ويتم تعاطيها عن طريق الحقن، أو التدخين، أو عن طريق الفم.


5. المستنشقات


المستنشقات هي عبارة عن مواد متطايرة تحتوي على المواد الكيميائية التي تؤدي إلى شعور المتعاطي بالسعادة عندما يشمها،  كذلك تحتوي على الغازات ومعطر الجو، ومنظفات الجلود، ومزيل الدهون، وعند تعاطي المستنشقات بشكل مستمر فإن المستنشقات تؤدي إلى الإدمان.



6. القنبيات (الحشيش)


كلمة قنبيات مشتقة من نبات القنب وهو نبات كان يزرع في الصين والهند، ويؤدي تعاطيه إلى شعور المتعاطي بالنشوة والاسترخاء ويعتبر القنب من المخدرات التي تؤدي إلى إدمان قوي وتتسبب في آثار نفسية وعقلية بالغة.


علامات تعاطي المخدرات

يسبب تعاطي المخدرات ظهور تغييرات نفسية وجسدية عديدة، تظهر على الشخص بمجرد تعاطيها ثم تختفي بعد ساعات من التعاطي إذا لم يكن قد وصل إلى الإدمان بعد وتشمل:


 أولا الشعور بالنشوة والسعادة

بعد تناول المخدر يشعر المتعاطي بسعادة غامرة إلى جانب هدوءه وشعوره بالاسترخاء بسبب زيادة إفراز بعض الهرمونات العصبية في المخ المسؤولة عن الشعور بالسعادة مثل هرمون الأندورفين وهرمون السيروتونين. 


ثانيا وجود احمرار في العين


تتسبب المخدرات في احمرار العينين بسبب احتقان العين وحدوث تجمعات دموية ينتج عنها احمرار العين، لذلك يميل الشخص المتعاطي إلى تجنب التواصل البصري  حتى لا يلاحظ الشخص الآخر هذا الاحمرار.


 ثالثا مضغ العلكة

يميل الشخص المتعاطي إلى مضغ العلكة بعد تناول المخدرات وذلك ليخفي رائحة فمه الكريهة.


رابعا وجود كدمات في ذراعيه

عند إجراء بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب لوحظ أن إذا نظرت إلى الشخص المتعاطي ستجد كدمات في ذراعيه بسبب تعاطيه المخدرات عن طريق الحقن في الوريد، لذلك يميل الشخص دائما إلى ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة.



خامسا ضعف في التركيز


 يتميز الشخص الذي يتعاطى المخدر بضعف تركيزه وذلك بسبب تأثير المخدر على مراكز التركيز والانتباه والتي تسبب في إضعافها.


سادساً وجود اضطراب في النوم

لاحظ العلماء عند بحثهم عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب أن من علامات تعاطي الشاب للمخدرات معاناته من وجود اضطرابات في النوم، وذلك لأن المنشطات تسبب الأرق، و المهدئات تؤدي إلى الشعور بالنعاس والنوم لساعات طويلة.


سابعا وجود اضطراب في الشهية


وجود اضطراب في الشهية من أهم الدلالات والعلامات التي تظهر على متعاطي المخدرات، وذلك لأن بعض المخدرات مثل الحشيش تسبب زيادة الشهية، وبعض المواد المخدرة يؤدي إلي قلة الشهية.


ثامناً وجود تقلبات في المزاج


نلاحظ على متعاطي المخدرات تقلباته المزاجية المفاجئة بسبب الاضطراب الذي يحدث في كيمياء المخ بسبب المخدر، وذلك يتضح عند انتقاله من الفرح والسعادة إلي الحزن الشديد والاكتئاب دون تواجد أي أسباب.



تاسعا المعاناة من الاكتئاب


 بالرغم من أن الهدف الرئيسي من تعاطى المخدر هو التخلص من الحزن والشعور بالسعادة إلا أن الشخص يدخل في حالات اكتئاب شديدة أحياناً، وذلك بسبب حدوث نقص في هرمون السعادة الناتج عن تعاطي المخدر.


عاشرا من العلامات الأخرى 


١- وجود حروق في الأصابع


يلاحظ على الشخص المتعاطي تواجد حروق على أصابعه وذلك بسبب تعاطيه المخدرات عن طريق التدخين وعدم انتباهه إلى وجود ألم ناتج عن الحرق.


٢- حدوث نزيف للأنف


يحدث المتعاطي نزيف في الأنف نتيجة حدوث التهاب في الأغشية المخاطية وأيضاً حصول سيلان أنفي الغير ناتج عن البرد، وهذا يعد من أحد أهم العلامات الدالة على تعاطي المخدرات.



٣- جفاف الفم


يعد جفاف الفم من أحد العلامات الناتجة عن تعاطى المخدرات لذلك سوف تلاحظ ميل الشخص المتعاطي إلى ترطيب شفاهه وذلك بسبب شعوره بحدوث جفاف في الفم بعد تعاطيه المخدرات.


٤- الشعور الدائم بالتعب والإرهاق


يشعر دائما الشخص المتعاطي بالتعب خاصة في اليوم التالي للتعاطي وذلك بسبب الإجهاد الذي يتعرض له جهازه العصبي.



أضرار المخدرات 


قد قام الباحثون بالعديد من الأبحاث العلمية للتعرف على المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها وتبين أنها لها العديد من الأضرار على المدى الطويل، حيث أنها تترك أضرار صحية خطيرة تؤثرعلى المتعاطي نفسياً وجسديا بالإضافة إلى أنها تؤثر سلباً على المجتمع والأشخاص المحاطين بالمتعاطي خاصة، ولكن من أهم الأضرار التي تحدث للشخص المتعاطي:



١- الوقوع في الإدمان


من أهم الأضرار الناتجة عن تعاطى المخدر على فترات طويلة هو تعود الجسد على هذا المخدر لدرجة تصل إلى اعتماده النفسي والجسدي الدائم والذي ينتج عنه وقوعه في الإدمان وعدم مقدرته على التوقف عن التعاطي وإلا سيواجه المريض أعراض الانسحاب الصعبة.


٢- حدوث أمراض نفسية للمتعاطي


يسبب تعاطي المخدرات حدوث أمراض نفسية وعقلية خطيرة، بالإضافة إلى حدوث خلل في التصرفات والسلوكيات المختلفة ومن الأمثلة على ذلك:

أن يصاب الشخص بمرض الفصام بسبب تعاطى الحشيش، حدوث هلاوس سمعية وبصرية، كذلك قد يؤدي إلى فقدان الذاكرة، بالإضافة إلى الشعور بالاكتئاب الشديد، الذي يصل إلى الرغبة في الانتحار.

أيضا يحدث خلل في عملية الإدراك بالإضافة إلى الانفصال عن الواقع، وعدم القدرة على تحديد المسافات المختلفة، أو تمييز الزمن بالشكل الصحيح، كذلك تحدث نوبات من الخوف والهلع، وقد يؤدي إلى ارتكاب الجرائم المختلفة كالسرقة والقتل.



٣- حدوث سكتات دماغية


قد يسبب تعاطى المخدرات لفترات طويلة إلى حدوث تلف في خلايا المخ  بالإضافة إلى فشل في الوظائف العامة، كذلك يحدث انسداد في الأوعية الدموية للجسم مما يصل إلى حدوث السكتة الدماغية.


٤- حدوث مشاكل في الجهاز التنفسي


تسبب المخدرات المختلفة في حدوث مشاكل في الجهاز التنفسي تشمل حدوث السرعة أو البطء الشديد في عملية التنفس، كذلك الإصابة بداء الدرن والالتهاب الرئوي، أيضا تزداد فرصة الإصابة بمرض سرطان الرئة.


٥- حدوث نوبات قلبية


قد تسبب المخدرات في بعض الأحيان الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بالإضافة إلى عدة مشاكل أخرى مثل حدوث بطء  أو سرعة في معدل ضربات القلب، أيضاً تحدث النوبات القلبية بسبب عضلة القلب، ويحدث تصلب للشرايين.



٦- يحدث فشل في وظائف الكبد


تسبب المخدرات حدوث فشل في وظائف الكبد المختلفة بالإضافة إلى أنها غير قادرة على التخلص من السموم إلي جانب الإصابة بمرض السرطان ومرض التهاب الكبد الوبائي.


٧- حدوث مشاكل بالجهاز الهضمي


تؤدي المخدرات إلى حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي مثل حدوث صعوبة بالغة في حركة المعدة تؤدي إلى الإصابة بالإمساك، تحدث إنخفاض في إفراز العصارات الصفراوية، بالإضافة إلى حدوث التشنجات في المعدة التي تسبب الشعور بآلام حادة، كذلك يحدث احتقان للطحال.



٨- حدوث تشوهات في الوجه


تؤدي أضرار المخدرات إلى حدوث تشوهات بالوجه تتضمن: جروح في البشرة، وجود ندبات بسبب حب الشباب، تواجد الهالات السوداء، سرعة تسوس الأسنان وبالتالي يحدث تكسر في الأسنان، الإصابة بالشيخوخة المبكرة ، سرعة ظهور التجاعيد بالبشرة.


٩- انهيار الحياة الأسرية للمتعاطي


تنعكس الأضرار المختلفة للمخدرات على الحياة الأسرية للمتعاطي حيث تؤدي إلى عدم قيامه بمسؤولياته تجاه أسرته فينتج عن ذلك وجود خلافات زوجية قد تؤدي إلى الطلاق.


كذلك قد يحدث انهيار للوضع المادي للأسرة، بالإضافة إلى عدم تواجد دخل كافي يسدد الاحتياجات الأساسية للأسرة مما يؤدي إلي حدوث تشريد للأطفال وبالتالي خروجهم من المدرسة.


قد يؤدي وجود المخدرات داخل البيت إلى رغبة الأبناء في تجربة المخدرات وتقليد الآباء مما يسبب وقوعهم في الإدمان ويتسبب إدمان أحد الوالدين إلي سوء معاملته وتعرضه للنبذ الاجتماعي وشعوره بالخزي والعار.



١٠- تأثير سلبي على المجتمع


بسبب أهمية كل فرد داخل المجتمع، ولأنه جزء أساسي من المجتمع  فإن أي انهيار يحدث في حياته ينعكس على سائر المجتمع، ويسبب  حدوث مخاطر تهدد استقرار الدولة تتضمن كثرة تواجد الحوادث وما يترتب عليها من خسائر للبشر سواء ماديا أو معنويا، كذلك قد يؤدي إلى ارتكاب جرائم مختلفة كالسرقة والقتل، وجود خسائر في بشرية في عوامل الإنتاج من عمال أو مادية في أدوات الإنتاج بسبب عدم تركيزه في عمله وهو تحت تأثير المخدر.

 


تأثير المخدرات السلبي على الشباب


تتسبب المخدرات في حدوث تأثير سلبي على الجانب المهني والاجتماعي للشباب وتشمل:


١- فقدان الشاب للعمل 


تتسبب المخدرات في استمرار الشاب في تغيبه عن العمل أو عن الدراسة، مما يعرض نفسه للفصل من العمل أو المدرسة أو الجامعة وبالتالي خسارة مستقبله التعليمي والمهني.


٢- تعرض الشاب للسجن أو الوفاة


قد تؤدي المخدرات إلى ارتكاب العديد من الجرائم مثل القتل أو السرقة، مما يؤدي إلى تعرضه للسجن، أو قد يؤدي إلى تناول جرعة زائدة إلى حدوث الوفاة.


٣- الإصابة بالأمراض النفسية


من الأضرار الناتجة عن المخدرات إصابة الشخص بالأمراض النفسية والعقلية المختلفة مثل الاكتئاب والفصام، واضطراب ثنائي القطب، كذلك يؤدي إلى حدوث تشوهات في سلوكه وتعرضه لنوبات العنف مما يؤدي إلى تعرض المدمن لخطر إيذاء نفسه أو إيذاء من حوله.



٤- سوء سمعة المتعاطي


بسبب معرفة الناس بوجود شخص مدمن وسطهم، قد يعرضه ذلك لسوء السمعة، وكذلك عدم رغبة المجتمع في تقبله أو حتى التعامل معه.


٥- سوء المظهر الخارجي للمتعاطي


تتسبب المخدرات في عدم اهتمام الشخص بنفسه مما يؤدي إلى سوء المظهر الخارجي له، كذلك وجود جروح في وجهه، أو احمرار في العين، أو انخفاض الوزن والأنيميا نتيجة سوء التغذية، كذلك تفوح رائحة كريهة منه، وتكسر أسنانه.


٦- الإصابة بالأمراض المعدية


يتسبب إدمان المخدرات في الإصابة بالأمراض المعدية مثل الإيدز، وفيروس سي، وذلك بسبب حقن التعاطي التي يستخدمها أكثر من شخص.



أسباب تعاطي المخدرات


الاكتئاب


يتسبب الشعور بالحزن أو الاكتئاب الذي ينتج عن صدمات عاطفية أو فقدان أحد الأحبة إلى الهرب من تلك المشاكل عن طريق اللجوء إلى تعاطي المخدر.


وجود مشاكل في العمل والأسرة


قد تتسبب ضغوط العمل أو المشاكل الأسرية وعدم قدرته على مواجهتها أو التعامل معها إلى رغبته في تعاطى المخدر وذلك لكي يشعر بالاسترخاء والراحة.


الرغبة في التجربة


يحدث الإدمان أحيانا أو التعاطي فقط بسبب رغبة الشخص في التجربة، وقد تؤدي إلى تعاطيه المخدرات ومن ثم خوض مغامرة جديدة، وهذا السبب منتشر أكثر بين المراهقين.



تعاطي العقاقير الطبية


قد يتسبب تعاطي العقاقير الطبية المختلفة مثل تناول المهدئ أو المنوم خارج إشراف الطبيب إلى وقوع الشخص في الإدمان، بسبب رغبته في الحصول على التأثير مخدر.


أصدقاء يشجعون على التعاطي


تواجد الشخص في وسط أصدقاء يتناولون المخدر يساعد على تقليدهم ومن ثم الإدمان وذلك بسبب رغبته في الإندماج معهم ومشاركتهم في التعاطي.


bbvvvcc


أسلوب الوقاية من المخدرات


 من المهم الوقاية من المخدرات عن طريق تجنب المشكلة نفسها قبل وقوعها، ويتضمن بحثنا عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها على ضرورة نشر التوعية في المجتمع بالأضرار المختلفة للمخدرات بالإضافة إلى تأثيرها المدمر على الشخص والمجتمع.


يجب أن يبتعد الشخص عن أصدقائه الذين يتناولون المخدرات أو أي تجمع يشجع على تعاطي المخدرات، يجب أن يتدرب الشخص على التعامل مع الضغوط المختلفة، ومواجهتها وحلها بهدوء والتعلم منها، ومحاولة الاسترخاء دون اللجوء إلى المخدر، كذلك يجب علاج أي مرض نفسي يدفع الشخص للتعاطي، والالتزام بالأدوية الطبية المختلفة.

 


أسلوب الوقاية من المخدرات 


عند إجراء بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب  وأسلوب الوقاية منها ، فمن المهم أن نذكر خطوات علاج الإدمان وكيفية تطبيق تلك الخطوات في مراكز العلاج المتخصصة، ويتضمن العلاج خطوات عديدة يجب أن ينفذها من أجل التعافي مثل :


إجراء فحص طبي شامل


أول خطوة من خطوات العلاج والتعافي هي خضوع المريض لفحص طبي شامل، والذي يشمل عمل تحليل المخدرات، و إجراء رسم قلب ومخ، من أجل معرفة الوضع الصحي للمتعاطي، بالإضافة إلى تحديد الأضرار الجانبية للأدوية وذلك من أجل اختيار برنامج علاجي مناسب له.


سحب السموم من الجسم بدون ألم


في هذه المرحلة يتم التوقف عن تعاطي المخدرات بشكل تام، بالإضافة إلى استخدام الأدوية من أجل التخفيف من أعراض الانسحاب فتمر المرحلة دون الشعور بألم أو أي معاناة.


العلاج النفسي والتأهيل السلوكي


يتضمن العلاج عمل برامج علاج نفسي بهدف علاج أسباب الإدمان النفسية المختلفة، ولعمل تغيير سلوكي شامل من خلال برامج التأهيل السلوكي، بالإضافة إلى علاج الأمراض المصاحبة للإدمان من خلال وحدة التشخيص المزدوج.


hhhvccx


التأهيل الاجتماعي وتجنب الانتكاسة


الهدف من هذه المرحلة هو تأهيل المريض بشكل اجتماعي وتدريب المريض ليعيش بدون مخدر وليتجنب العوامل التي تؤدي إلى تحفيزه على التعاطي، وذلك من أجل أن يتجنب حصول انتكاسة.



الخلاصة 


نستنتج من بحث المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها أن تعاطي المخدرات قد تؤدي إلى فقد الشهية، بالإضافة إلى أنها تجعل وجه المتعاطي يبدو شاحبا، كذلك قد يعاني من الضعف في جسده بالإضافة إلى المعاناة من الصداع والشعور بالخمول وقلة النشاط، كذلك شعوره بالضعف.


قد تتسبب في إصابته بإلتهاب رئوي مزمن، ومعاناته من اضطراب في الجهاز الهضمي، وحدوث انتفاخ بالبطن، قد يؤدي إلى حدوث التهاب بالمعدة ، كذلك قد تحدث التهابات في غدة البنكرياس، وهذا يعمل على قلة إفراز الأنسولين بالجسم، وبالتالي الإصابة باضطراب في نسبة السكر بالدم.


رابط تحميل  بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها pdfبشكل مباشر:


ولتحميل بحث المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها pdf يمكنك النقر على زر تحميل البحث كامل بصيغة pdf.


تحميل البحث كامل بصيغة pdf

فيديو عن الأعراض الإنسحابية للمخدرات


وإليكم هذا الفيديو من قناة مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الإدمان، والذي يوضح الأعراض الانسحابية للمخدرات 



في النهاية نرجو أن يكون البحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها من موقع إشكال قد نال إعجابكم.

google-playkhamsatmostaqltradent